الهاتف

+123-456-7890

البريد الإلكتروني

[email protected]

أوقات العمل

Mon - Fri: 7AM - 7PM

خدمات مكافحة حمام بالرياض

رغم كونه غير مستأنس بشكل كامل، فقد تمتع الحمام على مر القرون بعلاقة جيدة مع البشر، ولكن يبدو أنه لم يحافظ على حدود تلك العلاقة، فانقلب إلى أحد الكائنات الأكثر إزعاجا للإنسان، خاصة أنه لا يعرف الخوف منه، فنرى طيور الحمام حاضرة في المدن والضواحي، على المنازل المنخفضة والبنايات الشاهقة، فكانت النتيجة ما تخلفه هذه الطيور من تخريب حديقتك وتشويه واجهة منزلك وطرق نافذتك في الصباح الباكر، والعبث في حوض السباحة الخاص بك أو النافورة الموجودة في الفناء، علاوة على خطر نقل الأمراض من خلالها.

شركة الشرق الأوسط شركة مكافحة حمام بالرياض ، شركة متخصصة في حماية المنازل والمباني من تطفل الطيور بكل أنواعها وخاصة الحمام، تقدم لك جميع سبل المقاومة الميكانيكية الثابتة مثل ألواح الصاج المزود بأشواك الستانلس ستيل، والمقاومة الالكترونية مثل طار الطيور الالكتروني المطلق للذبذبات المنفرة للطيور، كما تقدم الشركة خدماتها مع الضمان والصيانة الدورية وبأقل الأسعار.

ما هي العوامل التي تجعل طيور الحمام مزعجة بهذا الشكل؟
أولا: الحمام ليس له أعداء طبيعية
فعدم وجود أعداء كثيرة للحمام من الحيوانات، بالإضافة إلى حفاظ الإنسان عليه وتربية سلالته المختلفة، قد أدى ذلك إلى زيادة أعداده وتكيفه مع البيئات التي يعيش فيها الإنسان، فطيور الحمام تفضل العيش في أي مساحة تشبه المنحدرات الصخرية وسفوح التلال، لذا نجدها تتركز على حواف البناء والجمالونات من منزلك.

ثانيا: ارتباط طيور الحمام بأعشاشها وحرصها على العودة إليها حتى إذا أطلق سراحها نهائيا، بل بالعكس تعود لتبني المزيد من الأعشاش وتجلب أفراد آخرين، ولعل هذه الصفة هي من أكثر الصفات التي جعلت للحمام هذا الإعجاب وهذه الشعبية لدى الإنسان، وهي في نفس الوقت تجعل ن الصعب على الإنسان نقل أعشاش الحمام التي وضعت على منزله دون إرادته ومنع ذرية الحمام المتلاحقة من التردد عليها.

ثالثا: طيور الحمام لا تحمل المرض، لذلك فهي لم تواجه بطرق المكافحة القاتلة من الجهات البيئية، طالما أنه لا قلق حيال تواجدها في أماكن تواجد البشر ولعب الأطفال.

طرق طرد الحمام

بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في المناطق الحضرية الكبيرة، فإن تهديد الحمام لهم هو أمر ثابت، لذلك تم استحداث الكثير من الطرق التي من شأنها أن تبعد هذا التهديد ومنها:
أولا: الطرق القديمة
1ـ تثبيت رقائق الألمنيوم العاكسة لضوء والتي تحدث صوتا منغماً عند تحريك الهواء لها، وذلك في درابزين الشرفة بواسطة السلاسل.

2ـ استخدام الشراك الصناعية مثل الشراك التي على هيئة الطيور الجارحة مقل البومة أو الصقر بوضعها في أماكن واضحة للحمام مثل، زوايا الشرفات وحول الحوض في الفناء، بالإضافة إلى نثر بعض من الثعابين المطاط اللامعة في المناطق التي يحط عليها الحمام.

3ـ تثبيت حاجز حديدي حول الشرفات، لمنع الطيور من الاقتراب منها نهائيا.

4ـ تثبيت الشبك العازل حول الشرفات، فهو سيجعل من الصعب على الحمام أن يجد موطئ قدم على سور الشرفة فضلا عن النفاذ إلى الداخل.

ثانيا: الوسائل الحديثة
1ـ الوسائل الميكانيكية: وهي وسائل مادية يتم تثبيتها على حواف المباني وأسوار الشرفات، تهدف إلى حرمان الطيور من وجود مكان ملائم للهبوط عليه فضلا عن إقامة الأعشاش، ومن أهم هذه الوسائل تثبيت ألواح معدنية ينبثق منها أشواك حادة بشكل كثيف، بحيث تجعل من الصعب مجرد وقوف الحمام عليها.
2ـ الوسائل الالكترونية: وهي وسائل تعتمد على تقنية الذبذبات التي تؤثر على الجهاز العصبي للطيور فتعمل على تنفيرها بشكل سريع.

اتصل الان